منتديات تيتو مان

منتديات تيتو مان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أدم الصلاة علي الحبيب فصلاته نور وطيب ، اللهم صلي وسلم عليه ( المصطفى ) تحيات .. الادارة
كلمتان خفيفتان علي اللسان .. ثقيلتان في الميزان .. حبيبتان للرحمن .. سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم ..  تحيات الادارة
الادارة ترحب بالاعضاء الجدد الذين انضموا للمنتدي المتواضيع تحيات الادارة للجميع مع تمنياتنا لكم بأحلى الاوقات
أحبابنا الاعضاء .. نتمنى من الجميع عدم الاساءة لأي تنظيم فلسطيني .. نحن هنا اخوة متحابون رغم اختلافاتنا فلا نريد اي اساءة لأي تنظيم سياسي .. الادارة

شاطر | 
 

 كوارث في جامعاتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: كوارث في جامعاتنا   الأحد ديسمبر 27, 2009 4:02 pm

خرجت بصعوبة شديدة من باب الجامعة ,نظرا لوجود زحمة على الباب ,فجامعتنا لها فقط باب واحد ,يقف عليه أربعة حراس ,لهم قاعة مخصصة ,مشيت قليلا ,ولاحظت وجود شاب ,أمامه مجموعة كبيرة من الكتب ملقيا بها على الأرض ,نظراته فيها رجاء لطلاب الجامعات بأن يأتوا عليه ويشتروا بعض من الكتب الموجودة لديه...
كان جميع ولا أقول معظم الطلاب ,بل جميع الطلاب ممن أراد أن يشتري شيئا, كانوا ملتفون حول باعة الفشار أو المثلجات وبائعي الخبز الطازج والكعك المحلي بالسمسم ...
مسكين هذا الشاب ,ربما انتقل لدينا عبر آلة زمن تنتمي لزمن العظماء...
نظرت للكتب ,فوجدت الكثير من كتب الاستاذ العقاد ,كم طرت من الفرح ,هذا التعبير يستخدمونه كثيرا ...
النقود التي معي تكفي لشراء أكثر من أربعة كتب ,لكني وقبل رؤية الكتب ,قد أردت شراء قميصا لنفسي ,و بعد رؤية الكتب آثرت العقاد علي نفسي ,بالفعل أول ما وقعت عيني كانت على كتاب( الحسين أبو الشهداء),فشتريته على الفور هو وغيره بثمن القميص ولما لا ؟!!! قد لبست وتأنقت كثيرا وماذا بعد هذا ؟لا شيء... وهكذا غذاء الروح والنفس أعظم عندي من المظاهر...
ومشيت متمهلا ,حتى تفاجئت بسقوط عجوز يبعد عني بضعة أمتار قد تزحلق بفعل مياه الصرف الصحي ,ساعده البعض ...ومشيت باتجاه لقاء علي...
أوقفتني زحمة شديدة مقابل مبني الانروا التابع للأمم المتحدة, هذه الزحمة اغلقت الشارع ,أناس كثيرون يصرخون ويصيحون ,يطالبون بالمزيد من أشهر البطالة ,وآخرون يقاتلون من أجل معرفة ما إذا أسمائهم أدرجت على لائحة الانتظار تمهيدا للحصول على عمل مؤقت ,داخل إحدى مؤسسات الانروا ...
وهنا أوقفني رجل في الأربعينات من العمر,يلبس حذاءا رديئا ,وقميص أبيض بخطوط سوداء ,ربما ورثه عن أبيه في ستينات القرن الماضي,الرجل أمسك كتفي ,راجيا بعينين كلها حزن بأن أكون واسطة لتجديد عقده لثلاث شهور أخري في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين, الضجيج مرتفع والمكان مزدحم ,لذا تكلمت بصوت جبلي ,وقلت وما شأني بتمديد عقدك ,قال لي بأني أعلم أن خالك مدير في لدي الأنروا وهو المسئول عن تشغيل القطاع الجنوبي ويعنى مدينة خانيونس ورفح,قلت له بأن خالي لا يقبل الواسطة وأنك لست الأول من يطلب هذا مني أو من أحد أخوتي ,الرجل أخبرني بأنه يعرف اخوتي وبأنه رب عائلة كبيرة من تسعة أفراد ,وانه الوحيد المعيل لهم, أصابني حرج شديد ,لم أكن لأتوقعه ,أكمل لي بأن خالك داخل المبني وإن قمت بالاتصال به وانا عندك فستكون خدمة عظيمة ,وتنقذ أفواه جوعة,قلت له بأني على عجلة من أمري بسبب موعد ,ولو أن معي رنة واحدة في جهازى لاتصلت بالذي سأذهب إليه الأن, في قرارة نفسي فكرت كثيرا ,كيف سأتخلص من الموقف ,بالفعل ,مرت ثوان ,وناديت بأعلي صوتي وكأني أري شاب اعرفه لكي أهرب من المكان ...
اخترقت الزحمة ,وأخذت نفسا عميقا ,ومشيت للقاء (علي) ...
دخلت لجامعة الأزهر دون سؤال من الحراس على البطاقة الجامعية ,فقد اعتاد الحراس عليا منذ أمد طويل ,فاعتقدوا بأني طالب هنا...
جلست في أسفل مبنى كلية العلوم منتظرا (علي) مع أنه طالب بكلية التجارة ...
وانتظرت قدومه لكنه لم يأتي... أعلم أنه لا تمر ربع ساعة إلا ويأتي أسفل هذا المبني
لم يكن المكان هادئا...فالحضور ضوضاء...
كم مغفل أنا ... قد تفاجأت تماما , عندما كشف النقاب أمامي عن تلك الضوضاء
رغم أنه لم يكن حضوري الأول, إلا أنني سكنت قليلا
وانخلع وظهر أمام ناظري أشكال وأصناف الشباب ...
شباب تمشي وأخرى فضلت الوقوف وتلك مجموعة تتكلم بصوت عال ...آه...
قلت محدثا لنفسي :
إننا أصناف لمجموعة من الحمقى ...فأشكالنا متكررة وان لم نعرف بعضنا البعض
الشعر المكوي المصفف ..اللباس الجميل الغير معفف..
عجبي على هذه الدنيا متزاحمة ...الناس يلهثون ورائها
وكل يمضي في طريقه ..لا أعلم ..لا أدرى من هم
الكل مشغول البال وان بحثت عن السبب ستجد الغموض في الرد...
لماذا تتعدد الأصناف هذه من أمام ناظري
فهذا بلحية وعباءة ...وأخر خلفي بجينز وجاكيت..وأمامي مباشرة بنطلون وقميص
وعابر سبيل أخر أمامي بسالف وثاني بلحية دون شارب ....هاااااا
هل هذه الحياة!!!
أناس يذهبون ويعودون ..ويمشون ولا يكلون ...كل هذا الحراك...وأنا ما زالت منتظرا علي
يبدو أنه لا حرك اليوم
فأنا لم أكن لأتحمل تلك الصدمة
وكأني غريب عن هذا العالم
عالم عجيب غريب ..مثير ..قاسي ..تغلب عليه المظاهر
بينما أنا متأمل بمن حولي برفقة الصمت قلت:
ترى بماذا يفكر هذا؟ ...وما الذي يعتقد بيه ذاك؟ ...لماذا هذا عصبي وآخر ينتابه البرود؟...
محركا رأسي يمينا ويسارا : لم هذا تجتاحه نظرات غرور؟ ..وآخر نظرات تأمل وتعمق...
أعتقد أن أى إنسان يحكم على غيره بفعل عامل المظهر الخارجي ,وبفعل الأناقة فقط,أظن بأنه إنسان مريض ,لا يستحق صفة الإنسانية , لانه تجرد من جميع القيم واختار المظهر ليحكم به على البشر...
لم أمكث كثيرا وأنا في جلستي هذه إلى أن قطع أحد الأصدقاء خلوتي الضوضائية...
وقال لي أنت هنا!!! و.... قاطعته بقولي : أنا انتظر علي
قال لي بصوت مرتفع أجش : أنت هنا....
أنت هنا وعلي ينتظرك في المبنى الأخر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تيتـTITOـــو
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 206
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: كوارث في جامعاتنا   الإثنين ديسمبر 28, 2009 12:26 am

تحياتي الك قاااهر
القصه كتير حلوه
يسلموا دياتك بس القصه هاااي من غزة
هع هع هع هع
TITO
>>>>>>>>>>>>>>>>>>

[/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://titoman.hooxs.com
$^أنس^$
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: كوارث في جامعاتنا   الأحد يناير 10, 2010 12:24 am

قصة كتير حلوة تسلم علي الموضوع قاهر وبعدين مو مشكلة من غزة القصة ولا من القمر
المهم العبرة والهدف
تقبل مروري قاهر
Cool Cool Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://titoman.hooxs.com
 
كوارث في جامعاتنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تيتو مان :: منتديات الصحة :: معلومات واخبار منوعة-
انتقل الى: